مقالات تقنية

شرح لعبة فاينال فانتازي ريميك 7

التغيير الأكثر جرأة من النسخة الأصلية لإعادة التصنيع كانت تقسيم اللعبة لعدة أجزاء. لكنها لا تزال لعبة فاينال فانتازي مكتملة الطول.

شرح لعبة فاينال فانتازي ريميك 7

فاينال فانتازي7 ريميك هي ديستوبيا في أوقاتنا هذه، تتضمن شينرا، وهي شركة كهرباء عملاقة تستخرج قوة الحياة من الأرض (الماكو) وتحولها إلى طاقة. القيام بهذا هو ببطء يعني قتل الكوكب. ميدغار أيضا مصابة عدم المساواة في الثروة، مقسمة إلى قسمين أساسيين بلوحة ضخمة. حيث يوجد هناك مدينة في الأعلى حديثة ومليئة بالأشخاص الذين يرتدون بدلات وفي الأسفل يوجد هناك الأحياء الفقيرة المعدومة.

أنت تلعب كأنك كلاود سترايف، عضو سابق كأحد جنود جيش شينرا. الآن أنت تتعاون مع مجموعة بيئية تسمى أفالانش، حيث تشمئز هذه المجموعة من سعي شينرا المحطم للكوكب، فتقوم أفالانش لتلقين شركة شينرا درسا من خلال تفجير مفاعلات ماكو.

القصة تشبه القصة الأصلية، لكن يوجد هناك بعض التغييرات. وهذا يصبح واضحا في الفصل الثاني، عندما تواجهك الأشباح الغامضة والمحجوبة ( فكر بالديمنتورز من هاري بوتر) الأكثر أهمية هو تعديل مسار القصة، في عام 1997، الفصل كان يخدم لمصالح شينرا، الشخصية الشريرة الأساسية في اللعبة، ولكن هذا ليس هو الحال هنا.

قضاء الأربعين ساعة الكاملة في ميدغار يسمح لك بالتعرف على الشخصيات بشكل أفضل. تقنيات 2020، متضمنة أفضل الشخصيات التي يمكن رؤيتها في اللعبة يساعدك أيضا. ويدج، لاعب ثانوي في النسخة الأصلية، يصبح أساسي أكثر وأيضا شخصية محبوبة. على سبيل المثال، أي حبكة أساسية في النسخة الأصلية كانت تصب لمصلحة سيفورس، الآن أصبحت حبكة ثانوية.

هناك مفاضلة هنا، بينما ميدغار، شيرنا وأفالانش يستحقون تسليط الضوء عليهم،  لأن التركيز القليل يقلل من الطبيعة الملحمية للأصل. بغض النظر عن ذلك ، هذا يبدو بأنه جزء عميق وأساسي من قصة أكبر وهذا هو الغرض الأساسي الذي وضعت من أجله القصة.

لا يمكن القول أنه ليس هناك مشاكل، مسار القصة غير متناسق، خصوصا عند النهاية، هناك حشو مبتكر أيضا بحيث تتطلب بعض الأبواب المغلقة قدرا كبيرا من العمل الشاق لفتحه. وكل فصل يتم تطويله لمدة عشرين دقيقة لأنه هناك فأر قد سرق المفتاح في وقت غير ملائم. المحاولات لإدخال عناصر القصة المتعلقة بسيفورس، والتي حدثت بالكامل بعد ميغار في النسخة الأصلية يبدوا غريبا. لكن بالرغم من هه المواضيع، نقل القصة هو بالطبع عمل ناجح.[1]

معركة جديدة من فاينال فانتازي 7

معركة فاينال فانتازي 7 ريميك أيضا هو تحول ناجح، Square Enix قد أخذ عنوان مرادف للسرد بدوره وحولها إلى معركة تبدو حقيقية. لكن يظل هناك بعض النقاط التي تؤثر على نوستالجيا ( الحنين للماضي) عند الأشخاص الذين قاموا بلعب النسخة الأصلية.

سوف تقوم بهجوم منتظم في اللعبة ولكن عندما يمتلئ مقياس الوقت النشط للمعركة وهذا ما يحدث بعدما تقوم بالتسبب بالأضرار أو في منع حدوث الأضرار يمكنك حينها أن تبطئ المعركة لإطلاق الرصاص وإلقاء السحر وأداء القدرات واستخدام الأشياء وأكثر من ذلك.

هو نظام معركة حديث ومكافئ. في بعض الأحيان ستشعر وكأنك الصياد الشرير في نهاية المطاف وأنت تقوم بدور رامبو في طريقك نحو اصطياد الكنز. في الأوقات الأخرى تحتاج إلى معركة بطيئة واستراتيجية لتتمكن من استغلال نقاط ضعف العدو والاستفادة من نماذج الهجوم.

عيوب لعبة فاينال فانتازي 7

هناك بعض الأخطاء، حدود رؤية الكاميرا ربما يكون أحيانا غير صحيح. في بعض الأحيان سوف تعاني لتستطيع رؤية الأعداء خارج نطاق رؤية الشخصية. ولأن معظم هجمات العدو تكون مقاطعة لأحداث كجمع المعدات والشفاء من الجروح، هذا يمكن أن يكون مزعجا ويبدو أحيانا أن المعارك تعتمد على الحظ.

نظام المادية، الأجرام السحرية التي تدخل في أسلحتك، وتمكنك من استعمال السحر والقدرات الأخرى يبدو أنه خارج عن سياق القصة أيضا. الإجراءات سريعة الخطى تخدم الهجمات وتفيد فيها أكثر من استراتيجيات نصب الشراك لعدوك أو إلحاق الأمراض بهم. نتيجة لذلك، المواد المستخدمة في هذه النسخة تكون أقل من النسخة الأصلية.

لكن المطورين قد قاموا بعمل جيد هنا. الصعوبة هي أمر جيد أيضا، تجبرك على وضع الخطط دون الضغط على اللاعبين. هذه المعارك مبهجة بشكل موثوق ومثل كل شيء آخر في اللعبة، القتال البصري رائعا.

إطلاق فاينال فانتازي

ككل إطلاقات الفاينال فانتازي، اللعبة تبدأ بأسئلة حول أسطورتها. هل أعطت الحق للنسخة الأصلية؟ هل هي جيدة بقدر الألعاب السابقة؟ هل كانت تستحق انتظار الخمسة عشر عاما؟ لكن ربما هذه الأسئلة غير مهمة عندما تتأكد أن اللعبة مصنوعة بحذر وبحب.

ملخص لعبة فاينال فانتازي ريميك 7

لأكثر من عقد كانت لعبة فاينال فانتازي 7 ريميك لغز ، الآن تم إطلاقها في السوق.

إطلاق اللعبة في عام2015 أتبع بسنوات من الغموض. لكننا الآن لدينا الكثير من المعلومات حول هذه اللعبة. أظهر Square Enix اللعبة بشكل صحيح لأول مرة عام 2019، ومنذ ذلك الوقت لدينا نمط منتظم من المعلومات. لكن يظل هناك العديد من الأسئلة التي ليس لديها جوابا.

إن لم يكن لديك أي معلومات عن هذه اللعبة، هناك بعض المعلومات التلخيصية:

  • فاينال فانتازي 7 ريميك هي مشروع متنوع. التنزيلات سوف يتم إطلاقها بشكل منفصل.
  • فاينال فانتازي 7 ريميك نزل على البلايستيشن 4 في 10 نيسان عام 2020.
  • وهي لعبة حصرية على البلايستيشن 4 لمدة سنة واحدة فقط.
  • الجزء الأول سيتم بالكامل في ميدغار، وسيشمل قرصين بلو-راي.
  • يجمع النظام القتالي الجديد بين العناصر في الوقت الفعلي والعناصر القائمة على الدور.
  • اللعبة ستكون مختلفة عن النسخة الأصلية، متضمنة نقاط جديدة في القصة وشخصيات جديدة.

صفقة فاينال فانتازي 7

7 هو أكثر إصدار من فاينال فانتازي مشهور على الإطلاق. وقد باع 11 مليون وحدة، وفقا لمنشئي المحتوى Square Enix, مما يجعلها اللعبة الأكثر مبيعا في الامتياز. على سبيل المثال، 2016 فاينال فانتازي 15، والتي حققت نجاحا كبيرا، تم شحن حوالي 8.4 مليون، كما حقق فاينال فانتازي نجاحا كبيرا بين النقاد، حيث حصل على تصنيف 9.2 على موقع Metacritic. وقد تم وصفه بأنه لم يكن هناك سابقا تكنولوجيا وقابلية للعب وحبكة مجموعة بشكل جيد كما في لعبة فاينال فانتازي 7.

فاينال فانتازي 7 قد حقق نجاح تكنولوجي باهر في عام 1997. المشاهد السينمائية تم تصميمها في فيديو بحركة كاملة، والنماذج الثلاثية الأبعاد تحركت بانسيابية في بيئة مسبقة العرض بشكل كان يخطف الأنفاس في ذلك الوقت.

جمع هذه الإنجازات التقنية مع سلسلة مصورة من الشخصيات ( متضمنا الأبطال، كلاود، تيفا وفينسنت وأيضا واحد من أشهر الشخصيات الشريرة سيفروس) هناك نظام معركة عميق وقصة أيقونية، ولذلك من السهل إدراك لم فاينال فانتازي 7 كان يمتع بتراث خالد.[2]

إعادة تصنيع فاينال فانتازي 7

طالب الناس بإعادة تصنيع لفاينال فانتازي 7 قبل أن تصبح عمليات إعادة التصميم رائجة. التعطش والحماس لإعادة تصنيع فاينال فانتازي تم خلقه بشكل غير مقصود من قبل Square Enix. الشركة صنعت فريقا مع سوني في عام 2005 لمنح المشجعين متعة كبيرة. وعندما بدأت سوني بعرض تفاصيل أول بلاي ستايشن 3 . هذا العرض الفني كان قد ظهر. لقد أطهر هؤلاء الناس ما سيكون عليه فاينال فانتازي على البلاي ستايشن 3 ولكن لم يكن لديهم أي رغبة بعرضه. وهكذا ظل هواة فاينال فانتازي لمدة عشر سنوات ممتعضون وغير فرحون.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق