سامسونج

سامسونج تشهد تراجعًا فى ايراداتها بقيمة 7.6% في قطاع الإلكترونيات

أعلنت الشركة الكورية الجنوبية، سامسونج، أكبر منتجي الهواتف الذكية في العالم عن نتائجها المالية للربع الأول من العام الحالي 2020 والذي شهد تراجعًا بنحو 7.6% في إيرادات الشركة الإجمالية في قطاع الإلكترونيات وتراجع أرباحها التشغيلية كذلك مقارنة مع الربع الماضي رغم الارتفاع بنسبة 5.6% مقارنة مع نفس الفترة من 2019. لكن على ما يبدو أن الأسوأ قادم وفقًا للشركة في الربع الثاني من العام الحالي بسبب فيروس كورونا.

تمكنت سامسونج من تحقيق إيرادات بواقع 4.54 مليار دولار أمريكي (55.33 تريليون ون كوري) بتراجع 7.6% مقارنة مع الربع الماضي.

لكن الشركة الكورية استطاعت بنفس الوقت تحقيق نمو في الإيرادات الإجمالية بقطاع الإلكترونيات بنسبة 5.6% مقارنة مع العام الماضي بسبب الطلب المرتفع على القطع الإلكترونية والرقاقات المتعلقة بالهواتف الذكية والخوادم الضخمة من بطاقات ذاكرة وشاشات وغيرها.

الإيرادات السابقة ساهمت في تحقيق الشركة أرباحًا بلغت 5.3 مليار دولار (6.45 تريليون ون كوري) بزيادة 3.5% عن العام الماضي.

وتقول سامسونج أن تراجع الطلب على قطع الحاسوب وبطاقات الذاكرة القوية في الصين ساهم في تراجع إيراداتها من هناك. وهو الحال مع الشاشات التي تراجعت مبيعاتها بسبب تراجع سوق الهواتف الذكية حول العالم وبشكل أكبر في الصين خلال الربع الأول بسبب فيروس كورونا.

يُشار أن عدد مبيعات وهامش الربح بسلسلة جالكسي S20 ساهم بتحسين إيرادات قسم الهواتف رغم تراجع المبيعات الكلية لباقي الاصدارات.

تتوقع شركة سامسونج تراجع الإيرادات في معظم الأقسام بشكل أكبر خلال الربع المالي الثاني بسبب تبعات الحظر العالمي لفيروس كورونا.

في المقابل، فإن السوق الوحيد الذي ربما يزدهر أكبر بالربع الثاني هو سوق الحواسيب الشخصية بسبب عمل الناس من المنزل.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق